عاجل… محافظ بغداد المهندس عطوان العطواني يوعز بأجراء تحقيق فوري وعاجل بحادثة اغتيال مدير قسم التخطيط العام في محافظة بغــداد علي مهدي الرفيعي والكشف عن ملابسات الحادث بأسرع وقت ممكن ومحاسبة الجناة . الصين تعيق فرض عقوبات جديدة ضد بيونغيانغ تشارليز ثيرون تثور ضد قوالب الذكورة بافلام الجوسسة بـ’أتوميك بلوند’ نجم قريب من الأرض يرسل إشارات غريبة تلك الحياة …. الحكيم يستقبل العلاق ويبحث معه اعمار المدن المحررة ومدن المحررين التجارة:تفعيل الرقابة الجماهيرية لضمان ايصال الطحين الى الوكلاء بالمواعيد والكميات المحددة الأولمبي يسحق نظيره الافغاني بثمانية اهداف ويضع خطوة أولى واثقة ملاذُ عاشق معصوم : ضرورة رفد الإنتصار العسكري بإعمار المناطق المحررة وعودة النازحين بدء قصف مواقع داعش في تلعفر إستعداداً لتحريرها الغانمي يُعلن إنشاء مركز مشترك مع السعودية لتبادل المعلومات الأمنية مجلس النواب يصوت على مرشحي مجلس المفوضين للمفوضية العليا لحقوق الإنسان وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري ويعقدان مؤتمرا صحفيا في بغداد الزراعة النيابية تستضيف المدير العام للمصرف الزراعي لمناقشة القروض الزراعية

مقالات
والآن نشتم النظام الملكي أم عبد الكريم قاسم؟!

بقلم – زينب فخري – وقفة أخرى مع مواقع التواصل الاجتماعي ومنشوراته التي تثير الأقلام واللعاب والتقيؤ على حدّ سواء!! وبعد تأمّل بسيط لما نشر في يوم الـ 14 تموز، نخلص أنَّ المنشورات كانت على فئتين: الأولى مجَّدت الحكم الملكي وسبّت وشتمت عبد الكريم قاسم والثانية بجَّلت الزعيم عبد الكريم قاسم واطلقت نيران منشوراتها الشتمية

تنويه : شهادة ..الشكر والتقدير.. لماذا ؟

بقلم الكاتب وليد عيسي موسي – دأبت الحركة الثقافية قي مناسبات بعينها سواء عامة ام خاصة الى اجراء تقويمي لواقع العطاء وانتاجيته نوعا وجودة ، عبر تشخيص مقنن محدد الاهداف والوجوب لتجلياته الاحساسية الجمالية وصولا الى تأشير موضوعي يرصن الجودة بوصف دلالات ذلك تحديدا وتحليلا حتى تحقق حالة حزمة من المخرجات تكون مرجعية علمية في

عن ثرثرة المجتمع وتقبل الذات ..

بقلم  رسل ثامر الساعدي – ساتحدث وبالخط العريض .. حسب الدراسات التي اجريت في المجالات النفسية وجد ان الاغلبية البشرية ثرثارين .. يتحدثون عن العديد من الامور احيانا يكون حديثهم بناء واحيانا يكون سبب في دمر بعض الاشخاص .. وهنا يأتي الحديث عن الجسد الذي تسكنة الروح ولا تغادرة الا نهاية مشوار الحياة .. خلقنا

مأساة الكرادة بقلم كاتبة بحرانية

بقلم – زينب فخري – “لم يخطر في بالي وأنا أغادر أرض بغداد، أنَّه سيصيبها ما أصابها، كنت مصرة على العودة إليها من جديد، وكنت قد عقدت العزم أن يحدث ذلك بحلول شهر رمضان من نفس العام. كان مديري في العمل يرفض فكرة السفر إلى بغداد في كلِّ مرَّة أذكر فيها رغبتي. وكان يقترب من

البنك المركزي العراقي يطبق المعايير الدولية في تصنيف المصارف

بقلم سمير النصيري مستشار اقتصادي ومصرفي – ان البنوك المركزية في الدول هي مؤسسات ماليه سيادية رصينة ومستقلة في تنفيذ مهامها وسياساتها النقدية وهي تشرف وتراقب القطاع المصرفي وتلتزم بالمعايير الدولية المعتمدة في البنك الولي وصندوق النقد الدولي والمؤسسات الدولية التي تراقب أنظمة وقواعد الامتثال وتعتبر المستشار المالي للحكومة والبنك المركزي العراقي كان دوره أساسيا

أغش لو أطعنكم بالسكين!!

بقلم – زينب فخري – سكاكين.. طعن.. دم.. مستشفيات.. إعتداءات.. أفلام رعب كانت امتحانات هذه السنة.. فبعد حادثة مدرسة مناهل العلم التي فصّلنا الكلام فيها في عمود سابق.. ترعبنا وسائل الإعلام الآن بنشر أخبار عن إعتداءات على مدير ومعاون مدير إحدى القاعات الامتحانية وطعنهما بسكانين لمنعهم طلبة من الغش!! ، ففي تربية ذي قار، قام

رمضان.. وموائد الإفطار على التواصل الاجتماعي

 بقلم زينب فخري – تطبيقات التواصل الاجتماعي بدأت تعج بصور الموائد الزاخرة بمختلف أصناف الطعام بعد أن ضجت بالتهاني والفيديوهات وبطاقات الأماني بقدوم الشهر الفضيل.. طبعا صفحات الفيس وغيرها من التطبيقات هي مساحتكم الشخصية وتعبر عن اهتماماتكم وثقافاتكم ولا يحق لي أن أتدخل في نوعية منشوراتكم.. لكن أسمحوا لي أن أنبه لوجود أبناء شهداء ونازحين

القضية النفطية: وجهة نظر … النفط والعالم

بقلم الدكتور  مظهر محمد صالح – منذ أن تحولت الولايات المتحدة الامريكية كمصدر للنفط الخام في الاشهر الماضية فانها برهنت حقاً للعالم بانها قوة هائلة في التجديد والابتكار التكنولوجي ولاسيما في مجال انتاج النفط الخام من المصادر غير التقليدية كالنفط الصخري ليصبح اقل كلفة بشكل متعجل ومتسارع قدر الامكان، مما اضاف في النهاية مصادر مرنة

بين العلمانية والدولة المدنية

بقلم الاستاذ آراس حبيب كريم – كَثيراً ما نَنهَمِك في جَدلٍ حَول العِلمانيةِ ومَناهِجِها والدولةِ المدنيةِ وشروطِ قيامِها. أَرى أَن ليسَ مِن مَصلَحتِنا الخَلطُ بين الأَمرينِ، فالجَدلِ حَولَ العِلمانيةِ يَبقى فِكرياً نَخبوياً، بَينما حاجَتنا ماسة إلى الدولةِ المدنية، دولة المواطنة التي يَتساوى فيها الجَميع في الحُقوقِ والواجباتِ أَمام القانون. إِن تَوعيةِ الناس بِأهميةِ أن يَكونوا

عراقيو المريخ وأزمة الطماطة!

بقلم زينب فخري – تابع عراقيو المريخ بشغف بالغ أزمة الطماطة وارتفاع سعرها في الأسواق، وحصولها “الطماطة” وخلال فترة وجيزة على شهرة ونجومية يحلم بها أبطال هوليوود.. بل وصل الأمر بالعشاق أن يرسلوا صورة “الطماطة” لحبيباتهم ومكتوب عليها “أحبك أكثر من هذه”!!  لذا قرَّر عراقيو المريخ أن يبعثوا برسالة لعراقيي الأجداد لمواساتهم وشدّ أزرهم، فكتبوا:

الصفحة التالية «