عضو مجلس محافظة بغداد والمرشحة للانتخابات البرلمانية القادمة الأستاذة مهدية اللامي : عندما يكون الناخب قرب صندوق الاقتراع ، يجب ان يعي بأنه سيضع ليس ورقة مجردة ، إنما سيضع مصير العراق المرشح والمشهد السياسي قصة قصيرة … إشراق المفوضية تدعو القوات الأمنية لاعتقال المخربين للحملات الدعائية مفوضيـة حقوق الإنسان تدعو إلى معاقبة المتجاوزين على صور المرشحين وممزقي الدعايات الإنتخابية البرلمان يعقد جلسة تخلو من القوانين الخلافية الدفاع النيابية تؤكد عدم تسلمها أيّ قرار رسمي من الحكومة بشأن تخفيض أعداد التحالف الدولي المحكمة الاتحادية توضح دورها في الانتخابات وآلية تشكيل الحكومة المقبلة الجعفري يلتقي مبعوث الأمم المتحدة الى سوريا ووزير الخارجية المصري المستشار الاقتصادي الأستاذ سمير النصيري لـ((وكالة أنباء البلاد اليوم الدولية)) : الشعب يريد من المرشحين والكتل والأحزاب ان يعتمدوا برنامجا وطنيا شاملا للإصلاح الاقتصادي لسعات الوجد المالكي يُشدد على ضرورة المشاركة الفعالة في الانتخابات لاختيار حكومة تلبي طموح الجميع النفط تعلن تأجيل موعد تقديم العطاءات لتطوير الرقع الاستكشافية الحدودية الى 25 نيسان تجارة الحبوب:منع استلام الحنطة المستوردة والمصبوغة خلال الموسم التسويقي لسنة 2018 قاسم يحدد موعدا لإعلان قائمة الوطني مطلع الأسبوع المقبل

مقالات
المرشح والمشهد السياسي

بقلم – نضال يوسف مجيد – يا ترى كيف ينظر المرشح للمشهد السياسي ؟ … هل هو جلوس تحت قبة البرلمان مع كل الامتيازات ..ام انه شيء اخر؟ . اكيد العملية السياسية ليست هكذا بريق ، إنها أصعب بكثير من حلم الامتيازات … إنها مثال الطاولة التي تقف على أربع أرجل … اولا شخصية السياسي

المحطة … ودموع الامل

بقلم – سمير النصيري – في احتفالية بهيجة وفرح غامر  تم افتتاح المحطة اول مشروع عمل مشترك في العراق  ساهم في اطلاق الفكرة وتنفيذها على ارض الواقع  وتحويلها من حلم الى حقيقة فريق من الشباب المتطوع والواعد والمؤمن بان العراق لايبنيه ويعيد اليه القه وتألقه ويبني مستقبله الجديد  هم أبنائه وخبرائه ومستثمريه ورواد الاعمال الوطنيين

العراقيون سينتخبون المنهج الاقتصادي الذي يحقق رفاهية المجتمع

بقلم سمير النصيري – الشعب العراقي خلال الاربعة اشهر المقبلة سيتابع ويراقب ويرصد البرامج الانتخابية للكتل والاحزاب التي اعلنت مشاركتها في الانتخابات البرلمانية المقبلة واهم البرامج التي سيهتم بها الشعب ونخبه المثقفة والواعية هو البرامج الاقتصادية والتي كما اعتقد ستكون هي الاساس في تحقيق الفوز في الانتخابات لان المنهج الاقتصادي السليم هو الذي سيحقق الاستقرار

إضاءة على المسابقة العربية للقصة القصيرة

بقلم القاص والروائي محمد فتحي المقداد – سورية – عهد إليّ إدارة الجائزة العربية للقصة القصيرة، بعضويّة اللّجنة التحكيميّة، لتقيّيم النصوص، التي تقدّم بها الشباب العربيّ من مختلف البلاد، هذا الجهد ببالغ أثره في التنمية الثقافيّة؛ لدى الموهوبين من الكُتّاب، والهُوَاة للقصّة القصيرة. وكان لي بعض الملاحظات العامّة: شيء يُفرح القلب، ويُثلج الصّدر، مما رأيتُ

المكوث في مربع شبه القانون … التنظيمات المهنية ومبدأ التعددية

بقلم  د. حسن كامل – يشمل جوهر الديمقراطية في تعدد الإرادات وفي إدارة الاختلاف بالطرق السلمية ولعل أول مؤشرات التحول الديمقراطي يتجلى في رفض هيمنة الإرادة الواحدة ومحاولة تغييب أصوات معارضة او تذويبها في لجة الصراخ العالي الذي يمارسه الأوفياء للأنظمة الشمولية ، وقد يجادل البعض عبثا في ان الديمقراطية ذات بعد سياسي مجرد وإنها

برلمان …. الشعب ، ام برلمان ………..؟

بقلم علاء ال عواد العزاوي – بِسْم الله الرحمن الرحيم (( يريدون ان يطفئوا نور الله ويأبى الله الا ان يتم نوره  ولو كره الكافرون )) صدق الله العظيم . صدر منذ فترة قانون انتخابات مجالس المحافظات وصودق عليه من قبل البرلمان العراقي بشرط جديد للمرشح للانتخابات وهو الحصول على (( شهادة البكالوريوس )) فما

((محطتي الاخيرة))…

بقلم – عبد المجيد المحمداوي – {{تداعيات قلقه من على فراش المرض }}.. ….{لصوص ..(الوطن) اطمئنوا ، سأترك ساحة المواجهة معكم….بمحض… كرامتي.. وبمعيتي رصيدي المتبقي لي في مصارف الاخلاق والطيبة والوطنيه.ومحبة ألناس…}عمري الان 62 عام ….في نيتي الغاء14 عام منها …لكي استريح من النوايا المبيته من الذين اتشحوا بلباس العفاف المبطن..(بالغل)والموشح ب(الغدر)و(الكراهية)واوهموني  …بولائهم.. الفاشل للوطن

العنف الأسري وأثاره على الأسرة والمجتمع

بقلم – أحمد ماجد – العنف كما هو متعارف عليه بأنه استخدام القوة المادية او المعنوية لالحاق الاذى بالآخرين وهو استخدام غير مشروع ، لانه يتسبب بأيذائهم . حيث يشتمل العنف الاسري عدة انواع منها عنف الزوج أتجاه زوجته وعنف الزوجة أتجاه زوجها وعنف الوالدين أتجاه اولادهم ،كما يشمل العنف الأسري بأنواعه (الجسدي والجنسي واللفظي)

دعوني … أبتسم

بقلم – نضال العزاوي – كلما نظرت الى خارطة العراق ينزف قلبي حزنا  ويعتصر الماً وتبقى الحيرة رفيقتي وازداد حزنا على حزن وأنا انظر في وجه صغاري وتنتابني اسئلة لا اجابة عليها ، ما مصير الجيل القادم ؟ كيف سيعيشون في ظل فاقة مستمرة بسبب نهب المال العام واستئثار طبقة معينة بالجاه والسلطة من دون

كبار السن .. البركة الخفية !!

بقلم – محمد السلطاني –  كبار السن أحوج من أطفالنا إلى التدليل ، والاسترضاء والعاطفة ، والحنان ، والرفق ، والرحمة ،  والصبر ، والسهر ، والتضحية ، الكلمة التي كانت لا تريحهم حال قوتهم ، الآن تجرحُهم  والتي كانت تجرحهم الآن تحزنهم !!  فقدوا الكثير من حيوية الشباب وعافية الجسد ورونق الشكل ومجد المنصب

الصفحة التالية «