وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها بُرتقالٌ في يافا …. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .

حجايات بغداد … دعوة وطنية للفرح .. والتفاؤل

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

كتب – رياض الركابي –

لقد فرض الظرف الامني الاستثنائي والتداعيات السياسية والاجتماعية ، التي مرت بالعراق وعلى مدى اكثر من ثلاثة عشر عاما اعقبت سقوط النظام السابق ، حالة من الحزن القاتم والقلق والخوف ، فقد كانت صباحات العراق وخصوصا العاصمة بغداد مثقلة بدخان المفخخات والعبوات الناسفة ، ورائحة الدم الساخن ، مما خلّف آثارا كبيرة على نفسية المواطن العراقي ، وكان النصيب الاكبر منها من حصة المبدعين ، لأنهم الاكثر تحسسا لمجريات الواقع .

  وظهر ذلك جلياً في التشكيل ، والمسرح ، والدراما التلفزيونية ، والقصة والرواية ، والاغنية ، وغيرها من الجوانب الابداعية الأخرى .

 ولنا ان نتابع خطا واحدا من هذه الخطوط الابداعية ، وهي الأغنية ، وخصوصا الاغنية الوطنية ، لنرى مدى تأثرها بهذه الحقبة الزمنية الصعبة التي عصفت ومازالت تعصف بالعراق .

 فمنذ عام 2003 ، ظهرت عشرات الاغاني الوطنية التي جسّدت الماساة العراقية ، وأتصفت بالبكائية والحزن القاتم ، ونحن هنا لانلوم طرفا من اطراف الأغنية ، لأن الواقع كان يفرض طبيعة الخطاب ، ولأن الشاعر ابن بيئته ، فكيف له ان يكتب عن الفرح ، في صباحات بغداد المخضبة بالدم ، وكيف للملحن ان يضع لحنا مفرحا لكلمات اغنية تقطّر حزنا ، ولأن المطرب هو الذي يوصل احساس الشاعر والملحن للمتلقي .. لذا نجده يجسّد حالة الحزن بأبعد وابلغ حالاتها .

 لقد زادت الاغنية الوطنية من حالة الحزن بل وعمّقته في النفوس ، فهي كانت تدعو للبكاء على اطلال الوطن المنهوب ، والحنين للماضي ، بل ان بعض الاغاني عمّقت الشعور بالخيبة والخسارة والانكسار .

 وبعد عام 2013 ، وبعد توّحد الشعور الوطني ضد داعش ، وما تتطلبه المرحلة من صمود ، وشد عزيمة ، والتغنّي ببطولات الجندي العراقي الذي يواجه اعتى هجمة ارهابية شرسة ، ظهرت بعض الاغاني الوطنية التي اتسمت بطابع الفرح ، من خلال الكلمات المبهجة والايقاع السريع والراقص ، وكان للمبدعين الشباب حصة الاسد في هذه الاغاني .

ومن الاغاني الوطنية الجميلة التي ظهرت في هذه الفترة اغنية (حجايات بغداد) والتي ادتها المطربة السورية نور عرقسوسي والتي برزت شهرتها في برنامج المسابقات ذا فويس وكانت ضمن الفريق الذي اختاره الفنان كاظم الساهر ، والاغنية من انتاج قناة سامراء ، واخرجها المخرج الشاب سفيان ناصر ، وصاغ لحنها الملحن المبدع علي بدر ،  اما كلمات الاغنية فهي للشاعر الذي سيكون محور حديثنا ، وهو الشاعر الشاب احمد هندي ، وهو من الشعراء المبدعين من محافظة الانبار ، والذي سجّل حضورا وطنيا من خلال المهرجانات الشعرية ، قبل ان يجرّب حظه مع الاغنية ، والتي يبدو انه دخلها من اوسع ابوابها .

 في هذه الاغنية ، اثبت احمد هندي ذكائه وفطنته ، وموهبته الشعرية ، فقد جسّد التلاحم الوطني ، والمصير المشترك من خلال المفردات العراقية القريبة للروح مثل (هلو يابه … شكو ماكو .. ولك داد .. تأمرني امر … تدلل وصار ) حيث ان كل مفردة من هذه المفردات تدل على التلوّن العراقي الجميل ، والطيبة والتسامح اللتان تميزان المواطن العراقي ، والذي ظل محتفظا بهما في اقسى الظروف .

 ولقد جسدت المطربة عرقسوسي الكلمات واللحن بروحية ولكنة شامية محببة ، مما اعطى للأغنية حلاوة تضاف لجمال اللحن والكلمات .

 لقد كانت (حجايات بغداد ) ضحكة في وجه كل عراقي انهكه التعب ، وقاسى الحزن بسبب فقدان احبته ، او ترحّل عن مدينته ، وما احوجنا للضحة ، والابتسامة في هكذا ظروف .

 ولو قسنا مساحة البث التي حظيت بها الأغنية وقارناها بأغنية (كلنا العراق ) ، والتي لحنها واداها حسين الجسمي ، وصاغ كلماتها الشاعر المبدع كاظم السعدي ، لوجدنا ان الاغنية ظُلمت ، لأنها لم تبث من اغلب المحطات الفضائية العراقية ، على الرغم من الخطاب الوطني التي تمتعت به .

 وفي الوقت الذي ندعو فيه مبدعينا الى اشاعة روح التفاؤل من خلال الاغاني الوطنية ، ونبذ الطائفية المقيتة ، والدعوة لبناء العراق الجديد بكل اثنياته وطوائفه ، ندعو المؤسسات الثقافية المعنية بتبني هكذا خطاب ، ومحاولة اعطائه مساحة واسعة من البث اليومي ، ليكون حافزا للمبدع ، خصوصا اذا كان العمل ناجحا وشكّل حضورا بين الناس كأغنية (حجايات بغداد ) .

وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا
زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد
هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها
بُرتقالٌ في يافا
…. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى
صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية
الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها
الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً
مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر
الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة
سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
عاجل … الجعفري : داعش محاصر الان في بضعة كليو مترات داخل الساحل الايمن ويتحقق الانتصار الان بدماء جميع العراقيين
البيئة الزراعية تحد من إصابة الأطفال بالربو
القانونية النيابية تحدد نسبة تمرير الموازنة الاربعاء المقبل
الهجرة توزع (2,204) حصة اغاثية للنازحين في الديوانية وسامراء
موجة طقس سيئ بمصر تسقط قتيلا وجرحى في حادث منطاد
المتجردة..!
وزير النفط يعلن التوصل لاتفاق مع ايران لاستثمار مشترك لتطوير حقلي نفط خانه والسندباد
الريال يحقق أول انتصار أوروبي بشق الأنفس
السيّد السيستانيّ(دام ظلّه الوارف): اغتنام فرصة الزيارة في جهاد النفس والتأمّل في المشروع الحسينيّ
التربية : الغاء السعي السنوي للسادس الابتدائي
العبادي يستقبل العطواني ويعده بالموافقة على تنفيذ المشاريع الضاغطة والاسراع بصرف الموازنة
العبادي يستقبل وزير خارجية جمهورية مصر العربية
مفوضية الانتخابات تدعو الناخبين للاسراع بتسلم بطاقاتهم الانتخابية البايومترية
الشمري يؤكد على أهمية تركيز كل الجهود على معركة تحرير الموصل
ريال مدريد ينشد الاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني
ما ذنب أهلي
النائلي : العمل مستمر لاستعادة الحقوق التقاعدية المتوقفة لشريحة السجناء السياسيين
غاريث بيل يدلي بتصريحات مستفزة بعد الرحيل عن ريال مدريد
الحكيم : فلسفة تيار الحكمة هي توحيد قلوب العراقيين
الرقص مع الدببة
تابعونا على الفيس بوك