سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء

عراقيو المريخ وأزمة الطماطة!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم زينب فخري –

تابع عراقيو المريخ بشغف بالغ أزمة الطماطة وارتفاع سعرها في الأسواق، وحصولها “الطماطة” وخلال فترة وجيزة على شهرة ونجومية يحلم بها أبطال هوليوود.. بل وصل الأمر بالعشاق أن يرسلوا صورة “الطماطة” لحبيباتهم ومكتوب عليها “أحبك أكثر من هذه”!!

 لذا قرَّر عراقيو المريخ أن يبعثوا برسالة لعراقيي الأجداد لمواساتهم وشدّ أزرهم، فكتبوا:

“أجدادنا الفاضل..

لقد اشعلتم مواقع التواصل الاجتماعي بالطماطة وصورها… علامَ كلّ هذا الضجيج؟!!.. تعاملوا مع أرتفاع سعرها بهدوء.. انظروا إلى هدوء وزارة الزراعة وحصافة عقلها.. تعلموا منها.. ياسلام!!حين قالت بملء فمها: “نؤكد عدم وجود تواطؤ بين التجار لرفع أسعار الطماطة، وأوضحت أنَّ مسؤوليتها تنحصر في إعطاء الرخص للشركات من أجل استيراد المحاصيل مع تحديد تفاصيلها كافة من ناحية الكمية وبلد المنشأ”. ياحبيبتنا وزارة الزراعة والله “هواي نتعبك”!!

والأمر المفرح الآخر الذي أعلنته الوزارة وأنتم غافلين عنه: أنَّ الأزمة وقتية وستنحل في خلال منتصف الشهر الخامس بعد توفر وجبة جديدة من الإنتاج المحلي. (بعد على شنو هاي الهوسة والخبصة كلها كم يوم وتنحل؟!!!).

ثمَّ إنَّ الوزارة أشارت إلى “عدَّة عوامل أسهمت بتقليل الإنتاج المحلي للموسم الفائت مما أدى الى قلّة الإنتاج بالنسبة الى الطلب والاستهلاك اليومي للمواطنين”.. ولم تشر إلى ضرورة زراعة الأراضي الزراعية المهجورة وعودة الفلاح إلى أرضه ودعمه ولم تشر إلى الضرر الذي يلحق بالفلاح العراقي عندما تغرق السوق بطماطة بعد موافقتها وترخيصها للشركات”.

وتابع المريخيون في رسالتهم متعجبين:

“نستغرب قول بعض أعضاء مجلس النواب عن وجود تواطئ من التجار لرفع أسعار الطماطم.. ولا نعرف ماذا كانت ردود فعل التجار عندما عرفوا أنّ نوابهم تحدثوا عنهم بسوء، وربما سيقولون بسخرية: “شوف من يذكرنا بسوء!”.. والحق يقال إنَّ هناك تواطؤ بين تجار وشركات أجنبية.. فهؤلاء يمنعون كلّ ما من شأنه أن يسود المنتوج المحليّ في الأسواق.. فاوقفت مصانع.. وزراعة من أجل سواد عيون تلك الشركات الأجنبية بالتواطؤ من البعض المحسوبين على الحكومة!”.

أجدادنا الأفاضل:

“نعلم أنَّ الأمر سيء…. فلو أضفنا الطماطة إلى مفردات الحصة التموينية التي أختفت تدريجياً على الرغم من رداءة طحينها ورزها.. إلى الراتب المنهوب بالاستقطاعات غير المبررة.. إلى سوء الخدمات.. البطالة.. ندرك معكم قسوة الأمر.. لكنها – أي الطماطة- لن تكون القشة التي ستقصم ظهر البعير..”.

وختم عراقيو المريخ رسالتهم بتقديم مجموعة مقترحات:

“ولا يسعنا إلَّا أنْ نقدم لكم مجموعة حلول لعلَّها تفيد في حلِّ أو حلحلت الأزمة..

أوَّلاً: تبرعوا بما تبقى من رواتبكم المبتورة أصلاً لوزارة الزراعة لتقوم بدعم الفلاحين وتشجيعهم على الزراعة.

ثانياً: نرى أنَّ السبب الحقيقي للأزمة هي المرأة.. التي لا تملّ ولا تكلّ من الذهاب للسوق يومياً لجلب الطماطة!!.. نرى بضرورة منعها للتسوق التي تستخدمه حجَّة لشراء المكياج وآخر صيحات الموضة مما يستنزف راتبكم!!.. ندعوكم أيُّها الرجال للقيام بالتسوق أنتم..

  ثالثاً: ابتعدوا قليلاً عن الطماطة.. استعيضوا عنها بالكرفس.. بيض مسلوق.. تشريب أبيض.. شاي مع الخبز.. التغيير مطلوب ومحبوب ومرغوب.. اشتروا كتاب طبخ واطهوا أكلات لا تحتاج إلى طماطة..”.

عندها ستجد مفردات أغنية طفولتنا: “عمي حسين أكعد زين بيع الطماطة بفلسين” تطابقاً مع الواقع.. ولن تردد الفتيات

أغنية: “يالتني طماطة مضروبة بالخلاطة.. بثلاجة محبوب الگلب.. والا بصحن زلاطة”!

سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
العمليات المشتركة تكشف تفاصيل هجوم التاجي: تعرض لـ33 صاروخا
المالية النيابية: الموازنة تضمنت 65 الف درجة وظيفية بضمنها 31 الف للكهرباء
يسرا اللوزي تجسّد شخصية فتاة شعبية في مسلسل “الحلال”
امانة بغداد : حملات لازالة التجاوزات الحاصلة على الارصفة والشوارع والساحات والاملاك العامة
الزراعة تعلن عن صرف مستحقات محصولي بذور الحنطة والشعير العلفي لمزارعي الديوانية
مجموعة ملتقى رضا علوان الثقافية تقيم مهرجانا شعريا احياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) وشهداء الطف
نرتقي بالعلم والمعرفة
المالكي : الحشد الشعبي هو عز وامن العراق وقادر على مواجهة اي عدو
الجعفري : العراق لن ينسى الدول الصديقة التي تقف إلى جانبه في الظروف الاستثنائيَّة
شارل بودلير… (ان نفسية بودلير انما هي مظهر خارجي لصراع داخلي)
هيئة التقاعد تسهل إجراءات إستلام الرواتب التقاعدية
الاتحادية باسناد الحشد الشعبي تحرر حي “الكفاح الشمالي” شمال غرب تلعفر
تسيير قطار أضافي من البصرة إلى كربلاء المقدسة غداً الخميس
نبض المرايا
معصوم يدعو لحماية الصحفيين وإصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة
وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري ويعقدان مؤتمرا صحفيا في بغداد
المرور تعلن عن وصول جميع اللوحات الخصوصي لبغداد والمحافظات
اختتام اعمال لجنة الحريات في الاتحاد العام للصحفيين العرب
التعليم العالي تتحدث عن دراسة جديدة بشأن العام الدراسي المقبل
التجارة تستعد لتأمين المفردات الغذائية للنازحين في الموصل
تابعونا على الفيس بوك