وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها بُرتقالٌ في يافا …. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .

البنك المركزي العراقي المؤسسة الاقتصادية الاولى في العراق لعام ٢٠١٨

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري –

بالرغم من انني احترم الرأي الآخر الذي يصدر عن سياسيين او مختصين بالاقتصاد والمال بعضهم يعيشون معنا الهموم والتحديات التي يعيشها العراق وشعبه وبعضهم يعيشون خارج العراق ولكني قد اختلف مع الرأي الذي يحاول تقزيم وتصغير وشخصنة الانجازات التي حققها العراق في مواجهة الازمة الاقتصادية والمالية خلال السنوات الاربعة الماضية وهي اصعب مرحلة مر بها العراق خلال السنوات السابقة .  وبمناسبة نهاية عام ٢٠١٨ واستقبالنا لعام جديد  قررت ان اراجع واحلل واقيم بحيادية وشفافية الوضع الاقتصادي في العراق من خلال مسيرته للسنوات الاربعة الماضية وبشكل خاص ماتم تحقيقه من قبل الوزارات والمؤسسات الاقتصادية في العراق من وجهة نظر مختص وخبير وباحث في الشأن الاقتصادي والمصرفي توصلت الى حقائق ودلائل واشارات وانجازات تؤكد ان البنك المركزي العراقي اثبت انه المؤسسة الاقتصادية الاولى في العراق لعام ٢٠١٨  من خلال انجازاته المهمة في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الصمود الاقتصادي والسعي لانجاز الاستقرار الاقتصادي وفقا لاستراتيجيته في عام ٢٠٢٠ ولتوضيح ما استندت عليه من وقائع لكي اقول ان البنك المركزي كان اولا في عام ٢٠١٨ هو الاتي:-

بعد منتصف عام ٢٠١٤ عانى العراق من صدمتين امنية واقتصادية بسبب الحرب على الارهاب بالنيابة عن دول العالم وانخفاض اسعار النفط المورد الرئيس للعراق بنسبه تجاوزت ٧٠% .لذلك كان على رجالات العراق ان  يتصدوا لمواجهة هاتين الصدمتين .وبما ان هكذا مواجهات لها اعرافها وقوانينها ، ففي العرف العسكري لايمكن ان تحقق القوات العسكرية المسلحة النصر الناجز على العدو بدون ان يكون هناك  جهدا مدنيا واقتصاديا ساندا لها  واهم جهد وابرز جهد يجب توفيره من قبل الحكومة واجهزتها كافه والقطاع الخاص هو الجهد الاقتصادي الذي يساهم في تحقيق النصر العسكري الحاسم . وهذا ماحققه بالفعل والعمل والواقع فريق البنك المركزي العراقي الوطني المتميز   .   وهنا تطلب من المنظمات الاقتصادية العربية والدولية والمراقبين لحركة اقتصاديات الدول وتجاربها في تجاوز الازمات وتحقيق الاصلاح الاقتصادي ان تقيم مرحلة الاربعة سنوات السابقة والتي واجه فيها بلدنا ازمة اقتصادية ومالية خانقة  للاسباب المعروفة والتي تحقق فيها النصر الناجز على الارهاب ورافقه نصر اخر هو الصمود والانتصار الاقتصادي والذي كان فيه لفريق البنك المركزي العراقي ومحافظه دورا اساسيا ورائدا في تحقيقه . وللنصر الاقتصادي المتحقق نتائجه ابرزها واهمها دعم خزينة الدولة وتحقيق الاستقرار في سعر الصرف وتعافي الدينار العراقي والحد من التضخم والمحافظة على نسبته باقل من  (٢%) والحفاظ على احتياطي نقدي يكفي بنسبة ١٦٠%كمتراكم تجميعي وفق احث معيار لصندوق النقد الدولي مع احتياطي من الذهب ضمن معدل قياسي ممتاز.يضاف الى ذلك اعتماده  معايير وضوابط تنسجم  مع متطلبات المعايير الدولية في الامتثال ومكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب  والاهداف الاساسية والفرعية لاستراتيجيته المرسومة حتى عام ٢٠٢٠ وتفعيل وترسيخ رؤى جديدة لتطبيقات السياسة النقدية والشيء المهم الذي تحقق هو استقرار سعر الصرف  خلال ٢٠١٨ وتقليص الفجوة بين السعر الرسمي للدولار الامريكي والسعر الموازي وهو هدف اساسي من اهداف السياسة النقدية وتطبيق سياسات اعادة الثقة بالتعاملات المصرفية للمصارف العراقيه  مع المصارف العربية والاجنبية والسعي لبناء قطاع مصرفي رصين واستمرار بذل الجهود الاستثنائية بتحسين السمعة المصرفية  لدى المؤسسات والمنظمات  المالية الدولية والبنوك المراسلة.

 وبناء علاقات  متينة مع البنوك المركزية  العربية والاجنبية والمنظمات المالية الدولية كذلك  تم رسم السياسات الإجرائية والتنظيمية والهيكلية والتطويرية الداخلية والتي تهدف الى تحقيق الاستقرار المالي وتطوير العمل المصرفي تقنيا وهيكليا وتنظيميا ورفع نسبة الشمول المالي الى النسبة المستهدفة حيث قام باعداد ووضع الاسس المالية والتقنية الملائمة لواقع الاقتصاد العراقي واليات العمل المصرفي  مما شكل ذلك قاعدة متينة على نطاق الداخل والخارج .  انني في الوقت الذي ابارك واهنئ ابناء شعبي العراقي الابي وقواته العسكرية والامنية الباسلة كافة  من تحقيق النصر على الارهاب واجتثاثه من ارض العراق  وابارك للبنك المركزي العراقي لمساهمته في تحقيق الصمود الاقتصادي والانتصار الحاسم على الارهاب بجهود فريقه العراقي الوطني المتميز. مع التمنيات المخلصة بعام سعيد جديد  والسير بخطوات ثابتة للاصلاح الاقتصادي  الجذري والشامل وان تتمكن الحكومة الجديدة في تنفيذ منهاجها الحكومي في محور تقوية الاقتصاد الوطني وتطوير القطاع  المصرفي الحكومي والخاص

وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا
زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد
هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها
بُرتقالٌ في يافا
…. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى
صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية
الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها
الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً
مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر
الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة
سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
رماتنا لا يصيبون الهدف
اللجنة العليا لإصلاح البطاقة التموينية تناقش اليات إطلاق النظام الجديد للبطاقة الذكية
في إطار مشاريعها الخيرية … مؤسسة تربويون تقوم بتوزيع السلات الغذائية على العوائل الفقيرة
العدل تنفّذ حكم الإعدام بحق 12 إرهابيا بينهم والي الموصل
أكثروا من الخضر والفاكهة تتعقّلوا
تحذير من مشكلة خطيرة: ظاهرة فضائية يمكنها محو الكون بأكمله!
مستحقات الفلاحين والمزارعين للاعوام السابقة مؤمنة
بابل : القبض على اثنين من مروجي الحبوب المخدرة وضبط بحوزتهم عدد منها وسط الحلة
الجبوري: قضية فلسطين انسانية تحتاج لمواقف مشتركة وتضامن شعبي واسع
الجعفري : العراق يدعم أي مبادرة لحل الأزمات والمشاكل التي تواجه المنطقة
طريقة تحضير الأرز الأصفر بالدجاج – جربيها
الحشد يعلن آخر تطورات الأوضاع في الحدود مع سوريا
نصرت البدر يلحن ويغني (الإمارات نحبها)
الحشد الشعبي يباشر بانشاء ساتر صد لناحية عكاشات غربي الأنبار
ساعة أبل القادمة تشخص أمراض القلب
ليدي غاغا في اليابان
الحروب المغولية وبرامج الحروب البايلوجية
الرافدين يعلن استمراره بمنح القروض والسلف
صيحة فزع من سرقة الذكاء الاصطناعي لوظائف البشر
الحـــداد يشدد على أهمية مراعاة شريحة المتقاعدين واحتساب حقوقهم المالية
تابعونا على الفيس بوك