سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء

قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – علي السنجري –  

البنية الخطابية في سلسلة فرضيات تواجدت داخل نص الشاعر عبد الامير الماجدي والتي سمحت لنفسي ابتداء هنا باستخراج الخطوط الخطابية العريضة للحبكة المادية الوجودية للنص ..

أما التفسير الدلالي المعارض في الخطاب الغير التقليدي الادبي والتناص من الناحية الانسانيوية في فهم النهاية المشتركة للخطاب الوجودي وتوجه مسار النص الوجودي المعقول المنتظم بحياتوية النهاية كأنه يتحدث عن النوايا التقليدية لحتميتنا وها هو غير تقليدي ليس بنيت الهرب من الموت بالصوره النمطية مخاطباً الاماني بالحد الادنى بالوصول الى نهاية مغامرة لاتشبه أي نهاية مغامرة للنص في لحظية الخطاب الذي أنقذه هنا ذهنه وحدد وضع ألية النص فا أنفتح هنا الشاعر على عدة تأويلات ووظف البيان من النص باحثاً عن الوجود عن تجربة حدث محتوم حالماً يتلفظ به داخل النص وأخبارنا بالزوال عن المواجهة المأهولة للمعنى ليس لدي شك أن هناك رغبة غامضة في عالم غامض على اقل تقدير بتأويل النص لاشعورياً بذات قيم جمالية قيمه قابلة للنقد والنقاش ووضع أستفهامات عدة ليجعل من التناقضات الحياتية ممارسة تقليدية حتى مابعد النهاية الحتمية أما وضوح الاستفهامات اللاشعورية بقدر ماتكون هي رغبة داخل النص الفتنازي الصارخ الساعي الى حل الالغاز لنهاية ماهية النهاية نهاية ألانسان والوجود التي احتاجها وفق نبوءة الشاعر في تطوير مغاير للنص ومبادىء النص  هنا لم يكن سطحياً في اقحام النص بأبجديات نص عادي أطلاقاً محاولا أكتشاف النهاية وعلت الصدأ أو فريسة التفسخ العضوي حتى لاتهجم عليه ديدان الارض أخبار هنا بالزوال عن المواجهة الغير المألوفة للمعنى لنقرر ماذا يريد أن يحاول ليبتعد في حلمه اكثر ( حلم شتائي بلا شهوة  ) خطاب وجودي ونص دلالي فنتازي مادي معقول وغير تقليدي هل هنا بنى حرباً في الفهم التقليدي ؟!

بلا شك هنا مواجهه لحظية الخطاب ليخاطب بها تلك الأماني في مقدمة النص بدوره انقاذ النص بالانسانوية المتعضدة بين طيات روحه اما ( الايام التي تناولها من هلام وظل دامس ويحتكم الى الرعونة ) هذا اللاشعور في القيم الجمالية الغير غامضة كذلك يمكن التجاوب معها بشكل او اخر مع دلالات وجودية راسخة في الفهم العام للقارئ اما عن ( الوهم الذي ياكل الجسد ولاتتكسر الاهات على باب الدار ) هنا قصدت وانبريت الى تلك التناقضات الحياتية بل هي ممارسة غير تقليدية ليحاول هنا الشاعر عبد الامير الماجدي ان لايكون هارباً من النهاية الحتمية دون معنى بل صاغ امنية قد تضيع في رحاب الخطوات انه انفتاح للشاعر بدلالة النص باحثاً عن نهاية أنسانوية بحتة ليتجهه في انقاذ مايمكن انقاذه في الوجود لا هاربا ويخبرنا بالزوال في لحظة النص  المشابهة للحياة ..

………………

النص

..

كم تمنيت ان اكون حديدا

او معدن غير قابل للصدا

حتى لاادفن

ولاتتفسخ اشلائي

او أكون فريسة التفسخ العضوي

حتى لاتهجم علي ديدان الارض

حلمي شتائي بلا شهوة

ورطوبة رداء رث

خريفي يعتزم البقاء

نبض غريب

ايقاع مرتبك

ايام من هلام وظل ظلام دامس

ساحتكم لرعونتي..‏

لضياعي ‏

لوهم ياكل جسدي

تتكسر آهاتي على باب داري

وامنياتي تضيع في رحاب خطواتي

هل هذه هي النهاية؟

سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زهرة عباد الشمس
دمعه وكحه …
الأسدي يعلن جهوزية الحشد الشعبي الكاملة للمشاركة بتحرير أيسر الشرقاط والحويجة
وزارة النفط : ارتفاع معدل الصادرات النفطية والايرادات المتحققة لشهر تشرين الثاني الماضي
ائتلاف النصر يؤكد التزامه بقرار المحكمة الاتحادية
المنع والمصادرة لا يحميان الأطفال من مخاطر الإنترنت
قصة قصيرة …. الرفيقان
قراءة في قصيدة ( أبرئ غيرتي ) للشاعر سهيل عبد العزيز
جمجمة طفل بدائي تكشف سرا عن الإنسان المعاصر
البحث عن كواكب مشابهة للأرض بجهاز فائق القدرات
السجن 3 سنوات لموظف استولى على حمولتين من المواد التموينية
وزارة الشباب والرياضة تؤكد عدم تدخلها في انتخابات الاندية
لا تغيير طارئا على زيارة البابا فرنسيس لمصر
دفقة :-
قلب يتيم
مفوضية الإنتخابات تصادق على التحالفات الإنتخابية بعد دراستها من قبل المجلس
يوفنتوس يتحضر لبرشلونة باسوأ طريقة
الجبوري يلتقي المطلك ويبحث معه مستجدات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد
خلال استقباله ملك اسبانيا.. رئيس الجمهورية يؤكد سعي العراق لتطوير علاقاته مع المحيط الدولي
اليابان تدخل مبارزة التهديد مع بيونغيانغ
تابعونا على الفيس بوك