وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها بُرتقالٌ في يافا …. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .

عاشوراء …. نهضة الحق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

في مثل هذه المواقف يعجز أي انسان عن التعبير عما يجيش في الفؤاد من نفحات إيمانية في هذا المكان بين حرم الحسين وحرم ابي الفضل العباس ( عليهما السلام ) وصراخات المواكب الاتية تتعالى من كافة بقاع الارض صارخة (( السلام عليك يا حسين )) (( لبيك ياحسين )) (( السلام عليك با ابى عبد الله )) ، ومن هذه الصرخات التي تدوي في الاذان ، تذهب بالخيال بعيداً نحو عاشوراء سنة ( 61 )  للهجرة ، كيف كانت هذه البقعة في ذاك اليوم من التاريخ ، ما الذي حصل في مثل هذه الساعة من يوم العاشر من محرم الحرام بعد ان انتهى وقت صلاة الظهر ، وبعد ان سقط الإمام الحسين ( ع ) مضرجاً بدمائه ، كيف لك ان تتصور تلك الحالة التي كانت عليها أخته زينب ( عليها السلام ) واخوات زينب والاطفال في تلك الصحراء القاحلة في ذاك العصر ، كيف لك ان تعيش هنا أمام مشهد يرتسم في خيالك ويشدك ويجذبك يغير كل تفكيرك عند هذه المرأة العظيمة زينب ( ع ) في هذه اللحظات ماذا قالت ، تصور ان امرأة فقدت كل هذا العدد من الاخوة والاهل والاولاد والاقرباء وبكل كبرياء تقف أمام جحافل الاعداء تنظر الى جسد أخيها وقد داسته الخيل وهي تقول : (( اللهم تقبل منا هذا القربان ، اللهم تقبل منا هذا القربان )) ، أي معان يمكن ان نفهمها أو ندركها ان نفهم شيء يسيراً منها ، فالقيم والمعاني السامية التي تمثلها عاشوراء ، لايمكن ان يطلق عليها أي وصف ، أي تعريف خاص سوى عاشوراء ، فإذا كنا نريد ان نتحدث عن الاباء ، فنقول ان الاباء جزء من عاشوراء والتضحية جزء من عاشوراء وعن التفاني بحب الله ، نقول عنها جزء من عاشوراء وعندما نزور سيد الشهداء ( ع ) ونخطابه بالزيارة المأثورة عن أهل بيت العصمة عليه السلام نقول له : (( السلام عليك يا ثأر الله )) ، (( السلام عليك يا وارث أدم  ياوارث نوح يا وارث ابراهيم يا وارث موسى  يا وارث عيسى يا وارث محمد صلى الله عليه و اله وسلم )) ، لان الفكر الذي جسده الامام الحسين ( ع ) في هذه المعاني ، يجتمع كله في هذه الساعات من يوم العاشر من محرم الحرام  ، فوصف الرسول محمد ( ص ) له ( ع ) : (( مصباح الهدى وسفينة النجاة )) تجعل من هذه الحشود الجماهيرية الزاحفة نحو الإمام الحسين ( ع ) نحو المصباح نحو سفينة النجاة ، فالحسين ( ع ) في كربلاء أعطى معاني القيم الإلهية التي تمثل عنوان الخير ، وان هذه القلوب المليونية التي احتشدت لاحياء عاشوراء صارخة (( لبيك يا حسين  )) انها تلبي صرخة الحسين ( ع ) عندما وقف في هذه الأرض في الساعات الأخيرة ، وهو يقول : (( هل من ناصر ينصرنا )) هل كان صرخته لأناس كانوا في زمانه ، أم كان يصرخ للأجيال القادمة كان يصرخ صرخة الحق المدوية التي نسمع صداها تكبر وتكبر حتى أمست كربلاء مكانا في تلك الملحة الاستثنائية ، ورمزاً للعدل الإسلامي  ، وعاصمة للثقافة الثورية وكعبة للقلوب ، فنهضته ( عليه السلام  ) تشكل منعطفاً مهماً في تأريخ الامة ، تبين لنا كيف ان الدم استطاع ان ينتصر على السيف حين قال ( ع ) : (( ما خرجت أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي محمد )) ، وأراد من خلالها الإصلاح ، وكان يبغي الإصلاح ، فالحسين ( ع ) لكل الناس ودعوته عالمية وأهدافه عالمية .

 

وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا
زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد
هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها
بُرتقالٌ في يافا
…. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى
صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية
الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها
الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً
مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر
الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة
سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل ومركز الهوية للدراسات والابحاث يوزعان (١٥٠) سلة غذائية ولوزام طبية في بغداد
العسل الأبيض لمحاربة الهالات
الرئاسات الثلاث تجتمع في قصر السلام ببغداد لمناقشة أوضاع البلاد
شرطة البصرة : القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة
الجعفري يثمن مواقف هولندا الداعمة للعراق في حربه ضدّ الإرهاب
كبار السن .. البركة الخفية !!
مصرف الرافدين يطلق سلفة مالية للسجناء السياسيين
شعبة التحصين في صحة واسط تناقش الخطة التحضيرية الخاصة بحملة شلل الأطفال
وزارة التربية توضح سبب تأخر اعلان نتائج الثالث متوسط
التربية تحدد موعد إجراء امتحانات الدور الثالث لطلبة نينوى وكركوك والدور الثاني للجانب الايمن من الموصل
العبادي : الضربة الجوية التركية في سنجار غير مبررة وتؤجج الأوضاع
النائبة علية الإمارة تعلن جمع تواقيع لإصدار قرار الدخول الشامل لطلبة الإعدادية والمتوسطة
الديمقراطية الليبرالية ….
ضغوطات على ريال مدريد للتعاقد مع ميسي
السهلاني : إقرار قانون معادلة الشهادات فرصة لتطوير البلد
حركة البشائر الشبابية تختتم دورة الرسم والنحت
الأمين العام: سلامة المدنيين أهم أهدافنا في عمليات التحرير
عاجل … انفجار عبوة ناسفة قرب الاسواق المركزية بمنطقة حي الجامعة غرب بغداد
وزير التعليم يتابع مراحل تفكيك ومعالجة مفاعل ١٤ تموز
قرية محصنة ضد كورونا من أجل ‘المهمة المستحيلة’
تابعونا على الفيس بوك